كورونا يحصد أرواح قادة حوثيون ووكلاء وزارات ورجال أعمال في صنعاء وأعداد المصابين تناهز الألف


كشفت مصادر في العاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي إن عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد بلغ أكثر من ٢٠٠، بينهم مسؤولون أمنيون ورجال أعمال وأعضاء مجلس نواب ووكلاء وزارات.

وذكرت مصادر إعلامية أن الدكتور احمد هادي دغار، نائب وزير التخطيط ورئيس جامعة صنعاء السابق توفي بعد إصابته بفيروس كورونا. بعد أيام من وفاة الدكتور عبدالباقي النهاري، نائب عميد كلية التربية بجامعة صنعاء، بعد إصابته بالفيروس.

وقال مصدر في الغرفة التجارية بصنعاء أن أخوين من تجار العاصمة صنعاء توفيا متأثرين من اصابتهم بفيروس كورونا المستجد، هما بندر وجمال ناصر القتر، وتم دفنهم في مقابر العاصمة صنعاء.

وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري أكدت مصادر في صنعاء وفاة البرلماني السابق ورجل الأعمال محمد يحيى أبو الرجال مالك شركات أبو الرجال التجارية، بفيروس كورونا الجديد.

وتخضع حالات الإصابات بفيروس كورونا في المناطق الخاضعة لجماعة الحوثي لتكتم شديد، في الوقت الذي يؤكد فيه أطباء وعاملون في مؤسسات ومختبرات صحية يمنية وسكان ونشطاء اجتماعيون، أن هناك حالات إصابة بفيروس كورونا بأعداد كبيرة، غير معلنة في صنعاء.

وأوضح أطباء يعملون في مستشفيات صنعاء عن أن عدد الإصابات التي تم التأكد منها في العاصمة بلغت حتى الآن أكثر من خمسمئة حالة، بينهم قيادات حوثية كبيرة وستة وكلاء وزارات، رغم أن ميليشيا الحوثي لا تعترف سوى بتسجيل أربع حالات فقط.

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.