‏

حذيفة الاميري

يواصل الإعلام الحوثي الكذب على أنصاره بالبطولات الوهمية فتارة يتحدث عن تقدم مرتزقته في العمق السعودي وتارة يتحدث ‏عن استيلاءهم على آليات عسكرية ‏وأخيرا قامت الميليشيات بفبركة صورة للسفير السعودي لدى اليمن محمد ال جابر مع ناطقهم محمد عبدالسلام لإيهام أنصارهم بان السعودية دخلت معهم في حوار مباشر لإيقاف الحرب..

ثمة علاقة منظمة بين مليشيا الحوثي ووكلاء نظام قم في المنطقة فهذه التنظيمات الإرهابية تمارس نفس الاسلوب في اعلامهم الكاذب وهم يحملون أجندة واحدة هدفها زعزعة استقرار المنطقة وتحويلها لبؤر إرهابية.

وتمعن قناة «المسيرة» الحوثية في الكذب على موظفيها وقيادات الحوثي بمزاعم البطولات والانتصارات؛ وتبنيها للنجاحات الوهمية عبرإعلامها المضلل يؤكد حجم الخسائر التي تتلقاها وحالة السخط الشعبي تجاهها.

هذا التدليس والكذب الذي تحاول قيادات الحوثي الإرهابية الترويج له في محاولة لخداع الشعب اليمني المغلوب على أمره بنجاحات كاذبة.. 

كل عناصر الإرهاب الطائفي تتجسد في هذه المليشيات التي تديرها طهران ويجسدها الحوثيون، لكن مصيرهم سيكون الفشل الذريع مع اقتراب نهاية الانقلاب الدموي على الشرعية.

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.