الدلالات الكبيرة و القيم الوطنية في كلمة الرئيس هادي

الدلالات الكبيرة و القيم الوطنية في كلمة الرئيس هادي
وضع الرئيس عبدربه منصور هادي بكلمته التي القاها بمناسبة الذكرى55 لثورة 14من أكتوبر المجيدة الشعب اليمني والعالم كله أمام مسؤولية حقيقية إتجاه ما يحدث في اليمن من حرب ودمار ومد فارسي تقوده إيران التي تحاول أن تمد أذرعتها في اليمن لتصل إلى الجزيرة والخليج لتقيم إمبراطوريتها الفارسية محذرا من خطورة هذا المد الفارسي وحاول فخامته إيصال كل مخاوفه لشعب اليمني والعالم من هذا المد الفارسي الذي يتهاون به البعض

لقد كانت كلمة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي بمناسبة الذكرى ال55 لثورة 14 من أكتوبر كلمة مناضل وطني حريص على وطنه وأبناء وطنه وعلى مكاسب الثورتين السبتمبرية والأكتوبرية وعلى التضحيات التي قدمت والدماء الغالية التي أريقت لتحرير الجنوب من الإستعمار البريطاني قالها المناضل الوطني الجسور فخامة الرئيس هادي بكل ثقة لن نسمح بخيانة دماء الشهداء وتضحياتهم في الشمال والجنوب من أبطال ثورتي سبتمبر واكتوبر نعم لن نسمح للعودة لصفر لعودة الأمامة والإستعمار والإمتداد الفارسي في اليمن إطلاقا

كما كشف فخامة الرئيس هادي في كلمته هذا المساء المؤامرة القذرة التي تقودها إيران وتحاول مد أذرعتها في الشمال والجنوب نعم لن يسمح بهذه المؤامرة والخيانة لدماء شهداء سبتمبر واكتوبر وشهداء حرب2015 الذين إستشهدوا ببسالة رافضين المد الفارسي في الجنوب والشمال
وأوضح الرئيس هادي خطر هذا المد الايراني وكشف عن المعتقلين من الحرس الثوري الايراني الذين تم القبض عليهم تحدث بدليل حتى يستشعر أبناء الشعب اليمني حجم الخطر الكبير والمؤامرة الخطيرة التي تحيكها لهم إيران حتى يعي الشعب ويدرك هذا الخطر ويحكموا العقل قبل أن يندموا حين لا ينفع الندم

الرئيس ظهر في كلمته هذا المساء ظهور الوطني الغيور على وطنه ظهور قوي ينم عن ثقة بالنفس وبالشرفاء من أبناء هذا الوطن دعاهم لصبر واوضح لهم حجم المسؤولية التي على عاتقه والتي تحملها في ظرف صعب لايمكن لأي شخص ان يتحملها حيث كانت البلاد حينها تمر بمنعطف خطير حيث كانت العاصمة صنعاء مقسمة إلى متارس وجماعات والبنك المركزي كما أوضح لايوجد فيه سواء مائة مليون دولار فقط وإستطاع بحنكة وصبر أن يقود البلاد ويتحمل وتم عقد مؤتمر الحوار وتم المشاق فعقد اجتماع لمجلس الأمن في صنعاء برئاسة فخامة الرئيس هادي وهذا الاجتماع يعقد لأول مرة في تاريخ الأمم المتحدة وهذا دليل واضح على دعم العالم لشرعية الرئيس هادي ولمؤتمر الحوار الوطني الشامل

الأخوة الجنوبيين الذين يزايدون على هادي ويقولون أنه ليس مع القضية الجنوبية ومطالب شعب الجنوب للأسف مغالطين وفضحهم الرئيس هادي وقال إن القضية الجنوبية هي المرجع لكل مخرجات الحوار الوطني..

ثمن الرئيس هادي دور الأشقاء العرب في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية و وقوفهم مع الشعب اليمني وتضحياتهم الجسيمة وقدم شكره للمملكة العربية السعودية ودعمها السخي لحكومة الشرعية ولشعب اليمني

تحية لك فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي يا أيها المناضل الوطني الجسور و الغيور المحب لسلام في اليمن والجزيرة العربية والخليج وفقك الله وسدد خطاك وايدك بنصر منه قلوبنا معك وكلنا معك صابرين ومقدرين كل الظروف ..وفقك الله .

✍?/ جمال محسن

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.