الارياني: تصريحات ‎#ليز_غراندي للتشويش على حقيقة الأوضاع في الحديدة والصمت عن جرائم الحوثيين

‏الارياني: تصريحات ‎#ليز_غراندي للتشويش على حقيقة الأوضاع في الحديدة والصمت عن جرائم الحوثيين

انتقد وزير الاعلام معمر بن مطهر الارياني بشدة انحياز منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، ليز غراندي لمليشيات الحوثي المدعومة من إيران.
وقال وزير الاعلام في تغريدة على تويتر اليوم: لا تتحدث السيدة ‎#ليز_غراندي عن الطرف الذي فجر الحرب وأدى لتردي الاوضاع الانسانية في اليمن، ولا عن عرقلة ‎#المليشيا_الحوثية_الايرانية لجهود التسوية السلمية للازمة منذ 3 أعوام وتقودها الامم المتحدة وآخرها مشاورات جنيف، ولا عن تمترس المليشيا بالاحياء السكنية والمدنيين.
وتساءل الارياني: ‏‏هل تمارس السيدة ‎#ليز_غراندي فقط دور المحامي عن الحوثيين والتباكي لحشد المواقف الدولية لوقف انهيارهم في مدينة ‎#الحديدة !!؟، وهل تحولت منسقية الامم المتحدة في ‎#اليمن عن مهمتها الانسانية لتتحول إلى منبر للتضليل وحشد المواقف لصالح ‎#المليشيا_الحوثية_الايرانية !!؟.
واضاف في تغريدة اخرى: ‏المفترض من السيدة ‎#ليز_غراندي هو تحركها بالتوازي مع السياسة الحكومية في ادارة الازمة أو بقائها على الحياد، وليس التشويش على حقيقة الاوضاع والصمت على جرائم ‎#المليشيا_الحوثية_الايرانية من اقتحام لمقار ومخازن المنظمات الدولية والاغاثية ونهبها والتمترس فيها وآخرها في مدينة ‎#الحديدة.
وانتقدت الحكومة اليمنية في أغسطس الماضي، للمرة الثانية موقف الأمم المتحدة المتحيز للحوثيين، ‏وذلك إثر قيام منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ‏ليز غراندي، بزيارة لمديرية ضحيان في ‏محافظة صعدة معقل الجماعة.‏
وسبق لمنسقة الشؤون ‏الإنسانية التورط في فضيحة إصدار ‏أحكام منحازة للحوثيين ‏إزاء قصف المدنيين في سوق السمك وبوابة مستشفى الثورة ‏العام بمدينة الحديدة، قبل أن يؤكد مكتب المفوضية ‏السامية لحقوق الإنسان في اليمن مدعوما بالوثائق والمعلومات ‏الميدانية لاحقا، أن القصف ناتج ‏عن قذائف هاون انطلقت من مناطق سيطرة الحوثيين.‏

 

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.