طلاب اليمن في مصر يحملون السفير مارم مسؤولية تعطيل دراستهم لإحتجازه الرسوم الدراسية
 اليمن الان – خاص
نفذ عشرات الطلاب الدارسين في الجامعات المصرية وقفة احتجاجية للمطالبة بصرف الرسوم الدراسية التي تحتجزها السفارة في حسابها منذ ثلاثة أشهر . وقال الطلاب في بيان صادر عنهم أنه نظراً لعدم استجابة السفارة لصرف رسومهم وإنهاء احتجازها في حساب السفارة لأغراض لا أحد يعلمها مما أدى إلى تعرض الطلاب للتوقيف والطرد بسبب عدم دفع الرسوم للجامعات ، وطالب الطلاب بسرعة صرف الربع الثالث والمنزلين من الربع الثاني أسوة بالدول الأخرى فقد ضاق بهم الحال وتكالبت عليهم الظروف ووضعت السفارة نفسها في خانة المعرقل والمعيق للطالب بدلاً من تسهيل أموره والسعي لحل مشاكله. وأضاف الطلاب في بيانهم ” نحمل السفير محمد مارم والملحق الثقافي وطاقم السفارة المسؤولية كاملة حيال ما تعرض له زملاءنا من طلاب الزمالة من توقيف بسبب تأخر سداد الرسوم المحتجزة لديهم وكذا تعطيل استلام شهادات التخرج ومناقشة الرسائل بسبب تأخر الرسوم لعدد كبير من الباحثين مطالبين بسرعة حل مشاكل الطلاب وصرف مستحقاتهم وإنهاء مسلسل التسويف والمماطلة في التسليم والاستلام بين الملحق السابق واللاحق وعدم إدخال الطلاب في دوامة هم في غنى عنها” ، مناشدين فخامة الأخ/ عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ودولة رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر بسرعة التوجيه للسفارة بضرورة سداد الرسوم الدراسية للعام الماضي في أقرب وقت وإنهاء احتجازها نص البيان بيان صادر عن الوقفة الاحتجاجية للطلاب اليمنيين في مصر بدايةً نتقدم بالشكر لجميع السفارات والملحقيات الثقافية في دول الابتعاث التي عملت على سرعة صرف الرسوم الدراسية والمساعدة المالية للربع الثالث وارباع المنزلين فور وصولها وهذا يؤكد حرصهم على مصلحة طلابهم وتسابقهم على خدمتهم . وبما أنه لا توجد أي استجابة للوقفة الاحتجاجية السابقة التي كانت يوم الخميس الموافق 29 ديسمبر 2017 للمطالبة بصرف المساعدات المالية والرسوم أسوة ببقية الدول فإننا نرفع اصواتنا عالياً الى الجهات المسؤولة وفي مقدمتها فخامة الأخ/ عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ودولة رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر بسرعة التوجيه للسفارة بضرورة سداد الرسوم الدراسية للعام الماضي في أقرب وقت وإنهاء احتجازها في حساب السفارة لأغراض لا نعلمها حتى لا يتعرض الطلاب للتوقيف والطرد ورسومهم محتجزة في حساب السفارة دون مبرر وكذا سرعة صرف الربع الثالث والمنزلين من الربع الثاني فقد ضاق بنا الحال وتكالبت علينا الظروف ووضعت السفارة نفسها في خانة المعرقل والمعيق للطالب بدلاً من تسهيل أموره والسعي لحل مشاكله. إننا نؤكد في هذا الصدد نحمل السفير محمد مارم والملحق الثقافي وطاقم السفارة المسؤولية كاملة حيال ما تعرض له زملاءنا من طلاب الزمالة من توقيف بسبب تأخر سداد الرسوم المحتجزة لديهم وكذا تعطيل استلام شهادات التخرج ومناقشة الرسائل بسبب تأخر الرسوم لعدد كبير من الباحثين مطالبين بسرعة حل مشاكل الطلاب وصرف مستحقاتهم وإنهاء مسلسل التسويف والمماطلة في التسليم والاستلام بين الملحق السابق واللاحق وعدم إدخال الطلاب في دوامة هم في غنى عنها ، مؤكدين في الختام استمرارنا في المطالبة بحقوقنا حتى نيلها كاملة والله من وراء القصد الاربعاء الموافق 3 يناير 2018 الطلاب اليمنيين الموفدين لمصر القاهرة

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.