شركة أمنية كبرى تزود الحوثيين بعناصر نسائية مدربة مخصصة لاقتحام منازل الخصوم

أفادت مصادر مطلعة بصنعاء بأن جماعة الحوثي المتمردة لجأت إلى التعاقد مع شركات أمنية رائدة لتزويدها بالعناصر الأمنية المدربة تدريباً عاليًا (نساء/ رجال)، لاستخدامها في اقتحام منازل الخصوم ونهبها وكذا في تستخدمها في مهمات خاصة في بعض جبهات القتال الهامة.

وقالت المصادر فإن مليشيا الحوثي تعاقدت مع شركة جريفن للخدمات الأمنية بصنعاء، لتزويدها بعدد كبير من العناصر الأمنية النسائية المدربة لاستخدامهن في اقتحام المنازل التابعة لخصوم الجماعة السياسيين من حزب المؤتمر ومنازل المقربين من الرئيس الراحل علي عبدالله صالح.

المصادر أكدت بأن شركة جريفن للخدمات الأمنية بصنعاء تعمل- حالياً- على تزويد جماعة الحوثي بعدد كبير من أفراد الشركة- خصوصاً العنصر النسائي- ويتميزن بتدريب عالي جداً في مجال الحراسة الأمنية تم تدريبهن من قبل شركة جريفن الأمنية لتوظيفهن  بالسفارات والمنشآت الحيوية.

وأضافت المصادر بأن العناصر النسائية المدربة يتم استخدامهن- حالياً- في قمع وتفتيش  النساء في المنازل  التي يقومون باقتحامها وأيضا في الاعتداء على المظاهرات النسائية التي خرجت تطالب بجثمان الرئيس الراحل علي عبدالله صالح وبعض معاونيه وأفراد حراسته الذين قتلوا معه.

وأكد المصادر أن جماعة الحوثي  استخدمت عناصر نسائية مدربة تابعة لشركة جريفن استخدمت في قمع  المظاهر النسائية التي خرجت مطلع الشهر الجاري للمطالبة بجثمان صالح، واختطاف عددا من تلك النسوة.

وأشار المصدر إلى أن هناك تنسيق وتعاون كبير بين شركة جريفن الأمنية وجماعة الحوثي، مشيراً إلى أن الأمر وصل إلى أكبر من ذلك، حيث أن شركة جريفن تقوم- حالياً- بإرسال بعض عناصرها الى جبهات القتال لمساندة مليشيا الحوثي- حسب ما ذكره المصدر.

وتشن جماعة الحوثي حملة ملاحقات ومداهمات واختطافات واسعة لكل من يخالفها الرأي في مناطق سيطرتها ويرى مراقبون أن لجوء الجماعة للشركات الأمنية لتزويدها بالعناصر المدربة رغم امتلاكها عدد كبير من المليشيا النسائية الا لكبر حجم الحملة الواسعة لقمع الخصوم والأصوات المعارضة لمشروع الجماعة الطائفي.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.