محمد عبدالله القادري

اخواننا في المؤتمر الشعبي العام انصار صالح الذين كانوا مع الحوثي ، كانوا يعتبرون مؤتمريي الشرعية وقياداتهم مجرد مرتزقة فارين وينعتونهم بأنهم في فنادق الرياض ، ولم يعلموا انهم يخوضون معركة استعادة دولة و فروا إلى المملكة من جحيم الحوثي وجرائمه ، واليوم هاهم اخواننا في المؤتمر الذين كانوا حلفاء الحوثي بالامس ، هاهم يلحقون باخوانهم مؤتمر الشرعية لنفس السبب ، وبدورنا نقول مرحباً بهم في فنادق الرياض ومرحباً بهم في مناطق المرتزقة التي تحت سيطرة الشرعية ومرحباً بهم بين الفارين الهاربين من الحوثي الخبيث المجرم .

ذلك هادي الذي كنتم تصفونه بالفار داخل فنادق الرياض ، هاهو يقف معكم ويرحب بكم ويستقبلكم ويساندكم ويرفض ما تتعرضون له من قبل الحوثي ، ويدعو كل العالم للوقوف معكم ، ويحمل الحوثي مسؤولية حياتكم ، ويتوعده بالرد ازاء ما تتعرضون له .
وها هو بن دغر الذي كنتم تصفونه بالمرتزق والخائن ، ها هو يوجه كل محافظي المحافظات المحررة باستقبال النازحين من ابناء المؤتمر وتوفير الرعاية الكاملة .

مرحباً بكل قيادة المؤتمر في فنادق الرياض ليأكلوا سوياً كبسة مع زملاءهم المؤتمريين ، ويعرفوا كم هو حجم المعاناة من فراق الوطن وما أقسى مرارة تجرع جرائم الحوثي وتنكيله والتشريد منه والفرار ، ليفهم الجميع معرفة شيئ اسمه البعد عن الوطن ، ويتحد الكل في المضي نحو انقاذ وطن جريح واستعادة دولة منهوبة .
مرحباً بكل اعضاء المؤتمر في مناطق المرتزقة المحررة نازحين كما نزح اخوانهم مؤتمريي الشرعية السابقين ، وفارين كما فروا ، ليتوحد شعور الجميع في احساس من تفجر منزله وتشرد اهله وفارق منطقته بسبب ظلم الحوثي وحقده وجرائمه .

مرحباً بمؤتمريي صالح بين مؤتمريي هادي ، ليتحد الطرفان تحت لواء الشرعية وتحت قيادة الرئيس هادي .

الشرعية التي كنتم تحاربونها ترحب بكم وتأويكم ، والانقلاب الذي كنتم تساندوه يشردكم ويطردكم . .
هادي الذي كنتم تكرهونه ينقذكم وينصركم ، والحوثي الذي كنتم تحبوه يقتلكم ويعتقلكم .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.