في إجتماع بهيئة مستشاريه .. رئيس الجمهورية نستشعر معاناة الشعب اليمني جراء الحرب التي فرضها الإنقلابيين خدمة لمصالح ايران ..«تفاصيل»

ترأس فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية الْيَوْمَ اجتماعا لهيئة مستشاريه بحضور رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر ونوابه عبدالملك المخلافي و اللواء حسين عرب و عبدالعزيز جباري.
وفِي الاجتماع رحب فخامة الرئيس بالجميع مؤكدا على أهمية التواصل والوقوف على مجمل التطورات على الساحة اليمنيه بأوجهها وأشكالها المختلفة.

وقال “نستشعر حجم المعاناة والصعوبات التي تواجه الشعب اليمني سواء في المناطق المحررة أو التي لاتزال تحت سيطرة الانقلابيين جراء تداعيات الحرب الظالمة التي فرضها الانقلابيين على اليمنيين خدمة لاهداف دخيلة لمصلحة ايران لاستخدام الانقلابيين كأدوات لزعزعة أمن واستقرار دول الجوار وتحديدا المملكة العربية السعودية التي تسعى ايران لإنشاء حزب الله جديد على حدود الاشقاء في المملكة .

وأضاف فخامته “اهدافنا واضحة ومسارنا محدد من خلال التوافق الوطني ومرجعيات السلام المرتكزة على المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الاممية ذات الصلة وفِي مقدمتها القرار 2216 والذي يحظى بدعم وإجماع إقليمي ودولي وهذا ما تجسد وعبرت عنه مواقف المجتمع الدولي من خلال اللقاءات الاخيرة مع الاشقاء والاصدقاء والمنظمات الدولية التي أكدت على التمسك بالمرجعيات الثلاث ودعم القيادة الشرعية وصولا الى انها الانقلاب وتداعياته والانتصار لخيارات شعبنا اليمني.

كما تناول الرئيس الجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار التنموي والاقتصادي مع البنك الدولي وصندوق النقد و ما تم الموافقة عليه في هذا الصدد باعتماد مبلغ مليار دولار دعما لصندوق الرعاية الاجتماعية ..فضلا عن مجالات التعاون مع شركة جنرال الكتريك العالمية لتعزيز الطاقة الكهربائية الى نحو 500 ميجاوات بعد الانتهاء من تعزيز شبكة الطاقة بوادي حضرموت لتصل الى 75 ميجاوات.

وفِي الاجتماع قدم رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر تقريرا موجزاً عن جهود الحكومة وعملها الميداني خلال الفترة الماضية فِي العاصمة المؤقتة عدن ومختلف المحافظات المحررة التي حضت بزيارات ونشاط ملحوظ رافقها تقديم خدمات للمواطنين.

ووضع الاجتماع امام واقع الأوضاع الامنية والتحديات المختلفة التي تتطلب مزيدا من التعاون والعمل والتنسيق الإيجابي مع الاشقاء في التحالف لمصلحة تحقيق أهداف التحالف الداعم لليمن وشرعيتها الدستورية.. مشيدا في هذا الصدد بثمرات تلك الجهود التي استطاعت وضع حدا للانقلابيين ومحاربة قوى التطرّف والإرهاب.

كما تطرق للوضع الاقتصادي والخدمي والصعوبات التي تعمل الحكومة جاهده على تجاوزها وفق الموارد المتاحة لتوفير المتطلبات الضرورية والملحة للمواطن.

من جانبه تطرق نائب رئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية الى نتائج زيارته لمحافظة تعز ومشاركة أبناء تعز احتفالات أعياد الثورة اليمنية وإيقاد شعلة الثورة بهذه المناسبة ومشاركة تلك الاحتفالات وما كان لها من اثر إيجابي ورفع معنويات أبناء تعز الذين يجترحون المواقف البطولية في مواجهة قوى التمرد والانقلاب.. مطالبا بمزيد من الاهتمام بأوضاع الجرحى.

  المصدر: سبأ

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.