قولوا لي بالصراحة هل تنقصنا كلمة انفصال؟

اليمن الان – بقلم / أنور الصوفي

قولوا لي بالصراحة هل الانفصال سيكون حلاً لمشاكلنا في الجنوب؟ هل سيكون في انفصالنا رخاؤنا ؟ قولوا لي ماذا ينقصنا لتحقيق ذلك؟ فمحافظينا من بيننا، ومدراء العموم في كل إدارة في الجنوب من الجنوب، والعسكري من الجنوب وقائده من الجنوب، والموظف من الجنوب، قولوا لي: من أين الرئيس؟ ورئيس الحكومة من أين؟ ونائب رئيس الوزراء من أين؟ قولوا لي بالصراحة هل تنقصنا كلمة انفصال حتى نعيش الرخاء؟ هل تريدون معرفة سبب عدم حصولنا على الرخاء؟ هل تريدون معرفة سبب عدم مقدرتنا على بناء محافظاتنا رغم تحررنا من صالح والحوثي اللذين كانا سبب تأخرنا؟ السبب لم يكن إلا نحن، فنحن سبب تأخرنا وسبب تأخرنا نحن، أتعلمون لماذا؟ لأن كل واحد منا يرى نفسه الرأس وغيره الذنب، ويرى نفسه القائد ولا قائد سواه . قولوا لي هل كلامي هذا صحيح، أو فيه على الأقل شيء من الصحة؟ لقد أصبح الوطن بأيدينا، ولم نستفد من بحره وبره، فثرواتنا كثيرة، ولكن خلافاتنا ومزايداتنا أكثر ، فنحن في الجنوب نستطيع العيش من الثروة السمكية، وعندنا ثروات كبيرة وهائلة، فالثروات النفطية والمعدنية موجودة، والثروة الحيوانية موجودة، والثروة الزراعية موجودة، والثروة البشرية موجودة، والمساحة كبيرة فوق ما نتصور ، والكوادر موجودة، والبنية التحتية شبه موجودة . قولوا لي : لو تعقلنا وحكمنا عقولنا، ونجونا بوطننا منا، فخلال سنة سنعيش الرخاء الذي ننشده . قولوا لي بالصراحة، لماذا لا نريد هادي رئيساً لنا؟ لماذا يرفض بعضنا بعضاً؟ أتريدون صالحاً يعود حاكماً عليكم؟ لماذا ترفضون هادي هل لأنه جنوبي؟ تعالوا معي نعيش مع فترة حكم هادي لنحكم عليه، فمنذ تولى الرجل السلطة عمل على إنصاف الجنوب، ولم يتحصل الجنوب على مكاسب مثلما تحصل عليها في زمن هادي، فكل شيء في الجنوب بيد أبنائه، فماذا تريدون بعد هذا كله؟ لقد تحررنا من جيوش صالح والحوثي ولكننا للأسف الشديد لم نستطع تحرير أنفسنا منا، فخرابنا من بين أوساطنا، فتعقلوا وقولوا لي بالصراحة هل كلامي هذا صحيح؟ وخاطركم…

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.