فارس اليمن وداهية العرب السياسي والعسكري

اليمن الان – علي هيثم الميسري

  فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي جعلته أقدار المولى عز وجل أن يكون رئيس اليمن ليس ليظل رئيساً ل 33 عاماً بل ليغير مجرى التاريخ اليمني، وليستعيد كرامة  الإنسان اليمني في كافة أصقاع الأرض اليمنية .

  هذا الرجل الذي كَنِّيتهُ بفارس اليمن إجتمعت فيه صفات لم يمتلك ولو نصفها أي رئيس من قبله ولا من بعده، فلديه من الدهاء والذكاء اللذين سخرهما لنفسه سياسياً، ولديه من الدهاء والتكتيك العسكري لم يتَّصِف بهما من قبله إلا الألماني إرفين رومل الملقب بثعلب الصحراء، ولديه من الشجاعه والإقدام والإنسانية وحب الوطن لم نراهم في أحد من قبله على مر التاريخ الحديث .

  إجتمعت كل القوى الظلامية ضده كونه يحمل مشروعاً مضاداً لمشاريعهم، فالحوثي يسعى لعودة المشروع الإمامي الكهنوتي، والمخلوع علي صالح يحمل مشروعاً عائلياً سلطوياً دكتاتورياً، أما في الجنوب فهناك مجموعة من الأقزام يتبعون للحراك الجنوبي الإيراني الإنفصالي ويحلمون بعودة سلطتهم المناطقية والعنصرية كما كان آباؤهم يحكمون الجنوب بهما في العهد البائد، ولكن هيهات هيهات ففارس اليمن وداهية العرب السياسي وثعلبها العسكري فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي لهم بالمرصاد .

  فأبشروا يا أحرار اليمن في كل أصقاعه فعن قريب ستعود كرامتكم التي أُهدِرَت في سابق الأزمان الإمامي الكهنوتي والعائلي السلطوي الدكتاتوريي والعنصري المناطقي، وأبشروا بزمن فارس اليمن الذي أطاح بكل تلك المشاريع الظلامية، وأبشروا بيمن إتحادي قد رسم ملامحه من بعثه الله عز وجل رحمةً بكم ولإستعادة تاريخ أجدادكم المجيد .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.