فتحي بن لزرق يبشر العدنيين بـ “حرب خدمات” خلال أيام ويكشف التفاصيل

فتحي بن لزرق يبشر العدنيين بـ “حرب خدمات” خلال أيام ويكشف التفاصيل

 

توقع رئيس تحرير صحيفة “عدن الغد” الصحفي فتحي بن لزرق أن شوارع العاصمة اليمنية المؤقتة عدن ستغرق بمياه الصرف الصحي خلال الأيام القادمة وستنقطع الكهرباء أكثر من مرة وسيرمون عليها “خبطة” خلف “خبطة”، على أيدي من وصفهم بـ “عيال المرحوم” وقد يذهبون إلى تعطيل مضخات المياه وغيرها.

وقال في منشور على صفحته الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي فيسبوك “يريد عيال المرحوم ان يحكمونا بالحديد والنار ولايريدون لنا “الحياة”.

وأضاف”على خطى عفاش حينما ثار الشعب ضده يسيرون اليوم ويرفعون شعار اما ان نحكمكم اما ان نسومكم “العذاب”.

وأكد أن هدفهم “السلطة” وشعارهم “ثورة الجنوب” المفترى عليها وسلّمهم حديث طويل من الكلمات الوطنية الزائفة.

وزاد “في “عدن” اليوم سيواجه الناس حرب خدمات جديدة سأبشركم انا (فتحي بن لزرق) بأنهم لن يتركوا لكم حالكم و بإن شوارع عدن ستغرق بمياه الصرف الصحي خلال الأيام القادمة وستنقطع الكهرباء أكثر من مرة وسيرمون عليها “خبطة” خلف “خبطة”،وقد يذهبون إلى تعطيل مضخات المياه وغيرها”.

وأكد أنه لم يرد التحدث بمثل هكذا حديث لكن كما يقال (زاد الماء على الطحين) .

وخاطب من وصفهم بـ” عيال المرحوم” لاتدفعونا ان نتحدث عمن حاول تعطيل المحطة القطرية أكثر من مرة فقط لكي لايقول الناس ان قطر قدمت شيء.

وأضاف “لاتدفعونا للحديث عن المسلحين الذين دخلوا ميناء المعلا وقاموا بتحطيم المستشفيات الميدانية التركية تحت جنح الظلام فقط لكي لايقول الناس ان تركيا قدمت شيء”.

واستطرد قائلا “افهموا .. الحزب الاشتراكي وعقليته الاقصائية الماركسية ماتت وقبرناها ولن تحكمنا هذه العقليات الاقصائية مجددا”.

وأوضح الصحفي اليمني أن “الشعب يريد ان يعيش ، الشعب يريد وظائف وخدمات ومياه صالح للشرب وكهرباء وصحة وطب وتعليم / الشعب ماله صلة بهوس وجنون السلطة المخيف هذا ، افهموا”.

وبين أنهم “يسيرون على خطى (عفاش) في محاولة تعطيل الحياة بعدن ولكنهم لن يفلحوا .. افهموا .. شعار اما ان نحكمكم أو نقتلكم لم ولن يفلح في إي مكان”.

وخاطب المواطنين قائلا “يريدون ان يعيدوكم إلى عهد 10 ساعات طافي وساعة لاصي. يريدون اعادتكم إلى عهد بحار مياه الصرف الصحي. يريدون اعادتكم إلى زمن موت الناس أمام مكاتب البريد”.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.