تاريخ الضليعة شغلتهم يخربون لا يبنون دولة؟!

خذوها مني ومن التاريخ :-
الضليعة ماركة مسجلة في الانقلاب والقتل والاجرام وصناعة الحروب بالوكالة؟!
الضليعة ماركة مسجلة في الاسترزاق والمؤامرات والاعمال البوليسية والأمنية الخبيثة؟!
الضليعة ماركة مسجلة ضد التنمية والتقدم والتحضر وضد مصلحة الوطن والواطن؟!
الضليعة ماركة مسجلة في هدم الدولة لا في بناء الدولة؟!
الضليعة ماركة مسجلة في النهب والسلب والسطو والفيد ؟!
الضليعة ماركة مسجلة مقاوته وبس لا يفقهون غير مهنة تجارة وبيع القات ؟!

أن ما سوف أقوله ليس جزافاً ولا أتهاما باطلا بل حقيقة تاريخية مريرة يدركها القاصي والداني من الاجيال السابقة التي عاشت وواكبت المراحل التاريخية الماضية والذين قرأو التاريخ جيدا بتمعن وعمق وادراك ولا ينكر ما سوف أطرحه إلآ من كان كذوب ومنافق ومزايد أم أنه خائف وجبان؟! أن تاريخ الضليعة في العمل السياسي والاداري وغيره صفر (زيروووو) لايفقهون سياسة ولا إدارة ولا سلطة ولا قيادة بل يفقهون القتل والاجرام والحروب والانقلابات وحبك المؤامرات والاغتيالات والاعمال البوليسية والامنية القذرة التي كانوا يمارسوها ضد أبناء عدن والجنوبيين خاصة اثناء تولي السفاح علي شائع منصب وزير الداخلية( مخبر بريطاني سابق) وكان حينها رفيقه سفاح ابناء عدن محسن الشرجبي وزير أمن دولة؟! أن هؤلاء الاثنان السفاحين المجرمين قد سحلوا وقتلوا وسجنوا وشردوا من خيرة أبناء عدن والجنوب ؟! وشاء القدر ان الأول قد قتل شر قتلة بسبب اجرامه الخبيث أما الثاني محسن الشرجبي فلايزال حيا وأن شاء الله حتما سوف ينال جزأه بالقتل الذي يستحقه أو المرض السريري مع العذاب بالدنيا ؟! أن تاريخ الضليعة في العمل السياسي والاداري في النظام الجنوبي السابق كانوا أداة عرقلة ومعضلة لأي عملية تنمية وتقدم وانفتاح فيها الخير ومصلحة البلاد والمواطن الجنوبي؟! أعطيكم أمثلة حقيقية من التاريخ؟! عندما حاول الرئيس قحطان والشهيد فيصل يرحمها الله القيام بعمل بعض الاصلاحات التنموية والادارية والسياسية في الجنوب وقف الضليعة حجر عثرة ضدهم ورفضوا كل مشاريع وخطط التنمية التي قدمها قحطان وفيصل الأمر الذي دفع الضليعة محاولة الانقلاب على قحطان وفيصل في المؤتمر الرابع بزنجبار مارس 1968م ولكن فشلوا الضليعة وكان حينها بمقدرو الرئيس قحطان التخلص منهم بالتصفية حسب ماطلب منه قائد الجيش حينها الفريق عشال يرحمه الله ولكن قحطان قال لعشال لا نريد سفك دماء يا عشال لأن هؤلاء رفاقنا واخوتنا؟! لكن للاسف فأن تسامح قحطان لم يجيد نفعا وسرعان ما تأمر عليه الضليعة مرة ثانية مع شلة المجرم عبدالفتاح ودبروا الانقلاب الحقير ضد الرئيس قحطان وفيصل الشعبي في 22/6/1969م وسموها الخطوة التصحيحية وقدوصفوا قحطان وفيصل باليمين الانتهازي؟! بعدها ندم الرئيس قحطان انه لم يسمع كلام عشال في مارس 1968م؟! وبعدها فرض الضليعة على الرئيس قحطان الاقامة الجبرية واعتقلوا فيصل وسجنوه بسجن فتح وتم قتل فيصل بمسدس علي شائع ومحسن الشرجبي بداخل سجن فتح وامام السجناء وادعوا عليه باطلا ان فيصل قد حاول الهرب؟! وقد كانت من أهم الاسباب التي دفعت الضليعة الانقلاب على قحطان وقتل فيصل كانت أهم الاسباب التالية:-

(1) أن قحطان وفيصل رفضوا قانون التأميم الذي قدموه حلف الضليعة وفتاح (2) أن قحطان وفيصل رفضوا قرار فصل 150 عدني عن وظائفهم الذي قدمه حلف الضليعة وفتاح ولكنهم أجبروا قحطان قسريا التوقيع على القرار (3) أن قحطان وفيصل رفضوا النظام الاشتراكي الشيوعي في الجنوب الذي كان يقوده عبدالفتاح اسماعيل صبي وعميل بريطانيا في الجبهة القومية وجماعته وعصابة الضليعة بقيادة علي شائع مخبر وهميل بريطاني زي فتاح (4) أن قحطان قدم مشروع قانون الجنسية لجنوبية لكن اعترضوا ع عصابة الضليعة وجباليه فتاح اعترضوا عليه ورفضوه (5) أن حلف عصابة الضليعة وجباليه فتاح تأمروا وانقلبوا على قحطان وقتلوا فيصل وقد حاولوا قتل محمد علي هيثم وعشال ولكن هرب الاثنان للخارج ونجوا بانفسهم وتم ملاحقتهم للخارج لكن فشلوا وقبضوا على الذين حاولوا الاغتيال ( العيسي بالقاهرة وبجاش في صنعاء ) وغيرها من الاسباب التاريخية والسياسية؟! مانريد أن نقول هو أن تواجد عصابة الضليعة في سلطة وحكم ونظام الجنوب السابق قد كان سبب كل البلاء والمحن وعدم البناء وعدم التنمية وزيادة الجرائم والمظالم التي حدثت في عدن والجنوب منذ 1967م وحتى اليوم؟! أن عصابة الضليعة وشلة فتاح كان حلف المجرمين الذين فرضوا قسريا اليمننة على الهوية الجنوبية بل أن هذا الحلف الضالعي الفتاحي قد أتفقوا وتأمروا وبدعم وتسليح سري بريطاني على قتل وتشريد أبناء عدن وفدائي الرابطة وجبهة التحرير؟! أن الحقيقة التي يجب ان يدركها الجنوبيين هو أن الضليعة قد عارضوا ورفضوا كل مشاريع التنمية والبناء في عدن والجنوب وأعطيكم خيرة الأمثلة :(1) قام الرئيس سالمين يرحمه الله بالعديد من المشاريع التنموية بدعم وتمويل من الحكومة الصينية في عهد الرئيس ماو ولكن سالمين واجه مشاكل ومعوقات وحالات رفض واعتراض من قبل العصابة الضالعية في السلطة ( المكتب السياسي واللجنة المركزية) كانوا لايريدون أي تنمية ولا تطور ولا تقدم في عدن والجنوب؟! وقد أتهموا الرئيس سالمين أنه حليف للصين وغيرها وانه ضد الاتحاد السوفيتي وغيرها حتى تأمروا عليه حلف الضليعة بمعية عصابة فتاح والشرجبي ودبروا مكيدة قتل الغشمي للتخلص من الرئيس سالمين وغدروا به بعد أن وعدوه بمغادرة البلاد سلميا الى اثيوبيا لكن علي عنتر وصالح مصلح وعلي شائع الثلاثة الكوكباني الضالعي خانوا وغدروا الرئيس سالمين وقتلوه في قصر الرزميت بمسدسي علي شائع وفتاح بحضور علي ناصر والشرجبي وغيرهم وقتلوا الى جانبه جاعم صالح واللعور؟! وعملية قتل الرئيس سالمين كان مسألة تصفية حسابات وانتقام مبطن ومبيت من علي شائع بسبب اقالته من قبل الرئيس سالمين عن منصب وزير الداخلية لانه شائع كان جاهل وغير متعلم ولم يحقق أي تقدم وتطور في وزارة الداخلية ورفض علي شائع ترك الداخلية إلا بتعيين ضالعي بدلا عنه ووافق سالمين بتعيين صالح مصلح وزيرا للداخلية بدلا عن علي شائع بحسب طلبه تجنبا من تصعيد الموقف ( يعني الضالعي ما يتنازل عن المنصب الا لضالعي والا الحرب والدماء هذه عقيدتهم وغريزتهم ماركة مسجلة القتل والاجرام والانقلاب والتأمر والاسترزاق والعمالة للخارج )؟! (2) قام الرئيس علي ناصر محمد بالانفتاح وتطبيع العلاقة مع الاشقاء دول الخليج والتخلص من شعارات الرجعية العربية والاعتذار للاشقاء بدول الخليج وقام بزيارات للسعودية والامارات والكويت وحقق مكاسب طيبة لعدن والجنوب وحصل على دعم وتمويل للعديد من المشاريع منها فندق عدن ومستشفى عدن وملعب الثورة وغيرها إلا ان هذه التنمية والتغيير الايجابي لم يعجب عصابة الضليعة وأتهموا علي ناصر بالانقلاب على الاشتراكيةالشيوعية وغيرها من الاتهامات وتأمروا عليه وتحالف الضليعة مجددا مع شلة فتاح وطلب علي عنتر عودة فتاح من منفاه في موسكو بعد 5 سنوات من ابعاده ورجع فتاح وخطط ودبر وتأمر مع عصابة الضليعة للانقلاب على علي ناصر محمد وهذا ماحدث في يناير 1986م؟! ونذكر هنا انه كما فعل الرئيس سالمين بإقالة علي شايع من منصب وزير الداخلية وفرضوا عليه الضليعة تعيين ضالعي بدلا عنه وعينوا صالح مصلح ايضا حدث نفس السيناريو مع الرئيس علي ناصر محمد عندما حاول اعفاء علي عنتر من وزارة الدفاع رفض قبولها بشرط قبول تعيين ضالعي بوزارة الدفاع وعينوا بدلا عنه صالح مصلح وزير الدفاع ولهذا حقد عليه علي عنتر من علي ناصر واشعلوا الضليعة حرب يناير 86م للانقلاب ضد الرئيس علي ناصر ولاننسى ان نقول لبعض اليفع المتعاطفين مع الضليعة ان الذين اعدموا وقتلوا بن عمكم محمد صالح مطيع هم الضليعة علي عنتر وعلي شائع ؟! بهذا اقول ان عصابة الضليعة رفضوا واعترضوا بشدة على خطط التنمية والبناء التي قدمها وعملها الرئيسين سالمين وعلي ناصر محمد بل انقلبوا على الرئيسين واحد قتلوه والأخر حاولوا قتله ولكن تخلص منهم وهرب للخارج ناجيا بنفسه من شرهم الضالعي المريض المزمن بالقتل والاجرام ماركة مسجلة؟! كما ان لفشل ماركة مسجلة عند الضليعة فشل علي شائع بإدارة وزارة الداخلية فأقاله الرئيس سالمين وفشل علي عنتر بإدارة وزارة الدافع فأقاله الرئيس علي ناصر؟! علي عنتر أبوجهل فدرجه غباءه وجهله كان يحقد على كل من يحمل شهادة جامعية عليا كالماجستير والدكتوراه وكان يقول عبارته الشهيرة بحقد ( مش كل من قبل اسمه حرف د. يعني دكتور يمكن يكون دابه أو غيره) ( كما انه من السخرية انه بعد ان شاهد علي عنتر النافورة في جولة ريجل امام فندق عدن ذهب الى الرئيس علي ناصر غاضبا قائلا له : مافي عندنا ماء في الضالع وعدن وانت تعبث بالماء في جولة ريجل ( طبعا من جهل الجهول ) ضحك علي ناصر منه ساخرا ورد عليه ياعلي عنتر أن هذه نافورة دينمو يطلع وينزل نفس كمية الماء الذي بالحوض (ههههها) هذه حقيقة وليس نكته وغيرها من النكات على الجهول علي عنتر الذي كان مقهوي في قهاوي الكويت وجابته بريطانيا في 1965م وقالوا عنه مناضل وهو ليس متعلم ولم يقتل حتى بسه ولا جندي بريطاني بل قتل فدائيين جبهة التحرير والرابطة وابناء عدن وهذا الفكر العنتري الجهول يحمله الضليعه ويحقدوا على كل من يحمل الشهادة الجامعية لدرجه ان العديد من الضليعة يهاجموني في تعليقاتهم وتغريداتهم ويحقدون عليه اني دكتور ويهاجمون غيري من الدكاتره والاكاديمين يأتي لك واحد ضالعي جهول يقولك انت مش دكتور وغيرها وهذه هي نفس عقلية علي عنتر الجهول ؟! أن الحقد والحسد الضالعي ماركة مسجلة في طباعهم وحياتهم وممارستهم اليومية يدفعهم الى ارتكاب حماقات حقيرة وجرائم قتل وغيرها ؟! الانقلاب والمؤامرات ماركة مسجلة ضالعية؟! والاسترزاق والعمالة والحرب بالوكالة ماركة مسجلة ضالعية كانوا مرتزقة بريطانيا ابائهم ماضيا وابنائهم حاضرا مرتزقة عيال زايد بإيعاز غرفة مخابرات بريطانيا في ابوظبي؟! من جرائم وفضائح الضليعة أنهم كانوا يسافرون للدراسة في الاتحاد السوفيتي ويرجع العديد من الضليعة فاشلين ومدمنين خمور ودعارة وصياعة؟! حقد الضليعة على أبناء عدن المعارضين لهم بالجبهة القومية فتم تصفيتهم بالطائرة المشئومة؟! وعندما تقلد الضالعي صالح مصلح منصب وزير الداخلية خلفا للضالعي علي شائع في عهد الرئيس سالمين ( عين مصلح بدلا عن شائع بعد ان رفض شائع ترك المنصب الا لضالعي وكرروا نفس السيناريو مع علي ناصر بتبادل صالح مصلح بدل علي عنتر بوزارة الدفاع) كان حكم قبلي ضالعي عفن؟! في عهد صالح مصلح بوزارة الداخلية تم صرف جوازات سفر للكثير من الضليعة الذين هاجروا الى بريطانيا وامريكا في السبعينات وترون اليوم أن اكثر المغتربين المهاجرين في بريطانيا وامريكا هم من الضالع والسبب هم صالح مصلح كان يعطيهم جوازات وخطابات للسفارة البريطانية في عدن لمنحهم تاشيرات للهجرة والعمل في السبيعنات من القرن الماضي واتحدى احد ينكر هذا وهناك شاهد موظف عدني كان يعمل بالسفارة البريطانية يمكنه ان يشهد ذات يوم ان اراد وهو حي يرزق؟! بإختصار شديد الضليعة ليس حق مواطنه حقيقة وليس اصحاب بناء وتعمير وبناء وطن ودولة ومصلحة وطن ومواطن بل عصابات بلاطجة وقطاع طرق وهجامة ومرتزقة واليوم معك وبكره ضدك يبيعون ويشترون بالوطن والمواطن كل مايهمهم مصلحتهم الانانية الضالعية المريضة في كل شي؟! أنتهى!

بقلم/

د. عادل باشراحيل
10/8/2017م

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.