العقيد البحر: تحرير قاعدة “خالد” العسكرية مفتاح طريق تحرير الحديدة

أكد قائد عسكري يمني أن سيطرة الجيش الوطني على قاعدة خالد العسكرية بمشاركة قوات برية سعودية سودانية اماراتية مشتركة تابعة للتحالف العربي، تمثل السيطرة ضربة قاضية للحوثي وصالح.

وقال العقيد عبدالباسط البحر عضو مجلس قيادة الجيش الوطني العليا في محافظة تعز لـ صحيفة «اليوم» السعودية: «إن معسكر خالد له أهمية عسكرية كبيرة، ويمثل ضربة قاضية للانقلابيين لعدة اعتبارات أهمها، موقعه الجغرافي وامتداده على عدة مرتفعات وتحكمه بعدة طرقات رئيسة وفرعية وتوسطه لثلاث مديريات هي: المخا والوازعية ومقبنة، بالإضافة لمديرية موزع»، واضاف: «المعسكر يقع على الخط الدولي الرابط بين تعز والحديدة والمدخل الغربي لتعز».

وأضاف أن السيطرة تمت على معسكر خالد وملحقات القاعدة العسكرية بعد معارك استمرت أكثر من 30 يوما تم فيها تطويق القاعدة من عدة جهات ونزع الالغام وتحرير المواقع المحيطة، التي تمتد على مسافة اكثر من 40 كلم.

وأشارت الصحيفة ،إلى أن الجيش الوطني غنم عشرات الآليات العسكرية المختلفة من داخل المعسكر، الذي يعد من أهم المعسكرات والقواعد العسكرية في اليمن بعد قاعدة العند في محافظة لحج جنوبي البلاد.

وأعتبر : «إن السيطرة على قاعدة معسكر خالد هي ضربة قاضية وعملية عسكرية ناجحة ستحقق عدة أهداف؛ منها فك الحصار عن تعز من الغرب، علاوة على تطويق جيوب الميليشيات المتبقية في بقية أجزاء مديريات الساحل، وايضا تأمين القوات في الساحل وتأمين باب المندب، بجانب فتح الطريق باتجاه الحديدة».

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.