تقرير حقوقي يرصد 98 جريمة جراء الألغام التي زرعتها المليشيا في الضالع

وثق تقريرٌ حقوقي ثمانٍ وتسعين حالة جريمة تسببت بها الألغام الأرضية التي زرعتها مليشيا الحوثي والمخلوع في محافظة الضالع خلال أكثرَ من عامين.
وذكر مركز وعي للإعلام وحقوق الإنسان، أن الحالات تنوعت بيـن القتل، والإصابة، وتفجير منازل وتفخيخ مركبات ومزارع.
وأوضح أنه وثق ستاً وعشرين حالةَ قتلٍ بالألغام، بينها ثلاثةُ أطفال. فيما بلغ عدد القتلى الذين سقطوا بانفجار قذائفَ أو عبواتٍ ناسفة واحداً وعشرين شخصاً بينهم طفلان.

كما وثق المركزُ ثلاثاً وثلاثين حالة إصابة، بينها أطفال ونساء، نتيجة الألغام والمقذوفات، فيما بلغ عدد الجرحى الذين يعانون من إعاقات دائمة ثلاثةَ عشرَ شخصاً.

و قال رئيس مركز وعي للإعلام وحقوق الانسان ان الفريق الميداني للمر كز وثق ( 26)حالــة قتــل منها (15)حالة جراء حوادث انفجار الالغام المضادة للإفراد بينها ( 3)حالة قتل تعرض لها أطفال نتيجة انفجار الغام أرضية.

فيما بلغ عدد القتلى الذين سقطوا بانفجار مقذوفات او عبوات ناسفة استهدفتهم في اماكنهم او مركباتهم ( 21 ) قتيل بينهم ( 2 ) اطفال .

كما وثق الفريق ( 28 )حالة إصابة ،منها (13)بانفجار الغام أرضية زرعها الحوثيون بينها (4)حالة من الأطفال و(1 )حالة تعرضت لها امرأة.

وبلغ عدد الجرحى المدنيين (22)جريح مقابل ( 6)جرحى عسكريين خلال فترة التقرير الممتدة بين(مارس2015-يونيو 2017م) فيما بلغ عدد الجرحى الذين يعانون من إعاقات دائمة بســبب الالغام الارضية (13)جريح بينهم ( 5 ) بترت أطرافهم .

ورصد التقرير تدمير 4 مركبات نتيجة انفجار الغام مضادة للدروع زرعتها مليشيات الحوثي وصالح في مناطق مختلفة بالضالع و سجل تقرير وعي قيام مليشيات الحوثي وصالح بتلغيم 6 مواقع واماكن كان يرتادها المواطنين.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.