الامارات وطائرة مرتبات الموظفين

اليمن الان – بقلم : صالح الشعيبي

بوقاحة غير معهودة وبتدخل سافر فاق التوقعات أقدمت الإمارات العربية المتحدة على منع طائرة روسية محملة بمرتبات الموظفين من الهبوط في عدن . تمادت الإمارات كثيرا في إذلال الشعب اليمني وهي فضحية تضاف إلى فضايحها في المحافظات الجنوبية وخاصة فيما بتعلق بأعمال التعذيب والعنف الذي طال الأحرار من أبناء عدن كما كشفت بذلك تقارير حقوقية . ما تقوم به الامارات من تصرفات لا يجد المرء لها تفسيرا إلا أن الدولة تعاني من حالة نفسية مستعصية تحاول التنفيس عنها بمحاربة المواطن اليمني بقوته ومرتبه . يشعر المواطن اليمني بخيبة أمل تجاه هذه الدولة وما تقوم به من تصرفات تتنافي مع القيم الأخلاقية والإنسانية والدينية , بل وتجاوزت إلى أبعد من ذلك وهي تدعي اهتمامها بأبناء الجنوب بينما الواقع يقول عكس ذلك , وهاهي تغذي الأطراف المتصارعة وتحاول إفشال كل مشاريع الاعمار . يجد الإنسان العادي صعوبة في تفكيك شفرة تصرفات الإمارات التي شاركت في التحالف وفي الوقت الذي كانت ينتظر فيه المواطن اليمني بفارغ الصبر أن تؤدي العاصمة عدن دورها الحقيقي كعاصمة مؤقتة لليمن والانطلاق في عمليات الإعمار وبناء المشاريع والطرق والجسور وفتح الأبواب للمستثمرين , يجد الإنسان اليمني وتحديد الجنوبي نفسه فجأة أمام تحديات جمة صنعتها تدخلات خارجية بقيادة الإمارات حالت دون تحقيق الحلم والانطلاق في مستقبل اليمن المنشود.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.