الكيان الصهيوني يستعد لإقرار خطط استيطانية واسعة في القدس

تستعد سلطات الاحتلال الإسرائيلي، خلال الأسبوعين المقبلين، لإقرار “خطط استيطانية واسعة” في شرق القدس المحتلة.

وقالت صحيفة “هآرتس” العبرية، في تقرير نشرته الاثنين، إن ما تسمّى بلجنة التخطيط في بلدية القدس غرب القدس، تستعد للمصادقة على بناء 2000 وحدة استيطانية في مستوطنات إسرائيلية مقامة على أراضي شرق القدس.

وأضاف التقرير أن اللجنة ذاتها ستصادق على 4 خطط لمستوطنات أخرى في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، مشيراً إلى أن اثنين منها يتضمّنان إخلاء منازل عائلات فلسطينية.

ولفت إلى أن “إسرائيل” أجّلت هذه الخطط عدة مرات خلال فترة حكم الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما.

وذكر التقرير أن “سياسيين في اليمين المتشدد بدؤوا إعلان انتهاء تجميد البناء الاستيطاني في القدس الشرقية، خاصة مع فوز ترامب وزيارته لإسرائيل”.

وأضاف نقلاً عن سياسيي “اليمين المتشدد”، قولهم إن العقبة أزيلت فعلاً أمام المصادقة على تنفيذ قائمة طويلة من الخطط الاستيطانية في القدس.

ومن المتوقع أن تصادق السلطات الإسرائيلية أيضاً، خلال الأسبوع الجاري، على خطة لبناء 944 وحدة استيطانية في مستوطنة “بسغات زئيف”، شمالي القدس، على أرض فارغة صودرت سنة 1980، وفق الصحيفة.

وأوضحت الصحيفة: “هناك خطط أخرى سيجري النظر فيها خلال أسبوعين لبناء 800 وحدة في مستوطنة لاغيلو (جنوبي القدس)، و200 وحدة في مستوطنة راموت، و214 وحدة في مستوطنة النبي يعقوب، و116 وحدة في مستوطنة بسغات زئيف”.

وشرعت سلطات الاحتلال، الثلاثاء الماضي، في إقامة مستوطنة جديدة على أراضي الضفة الغربية المحتلة، هي الأولى منذ سنة 1992.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.