الرمح الذهبي يتجهه نحو “الحديدة”

واصلت قوات عملية «الرمح الذهبي» تقدمها شمالاً في مسعى لتحرير محافظة الحديدة اليمنية، وسط معارك واشتباكات مع المليليشيات الانقلابية، فيما واصلت قوات الشرعية تقدمها على جبهة حرض وميدي، بينما أدى انفجار استهدف الحوثيين في رداع إلى مقتل 3 أشخاص.

وأفادت مصادر ميدانية بأن معارك عنيفة تدور بين قوات «الرمح الذهبي» التي تتصدرها القوات المسلحة الإماراتية، بدعم من مقاتلات الأباتشي التابعة للتحالف والميليشيات على مشارف منطقة يختل شمال مديرية المخا. كما استهدف طيران التحالف بست غارات، آليات وتجمعات للميليشيات في المنطقة ذاتها.

في غضون ذلك، تواصلت محاولات المتمردين لتحقيق تقدم في تعز، خاصة في معارك حي الزهراء والأحياء المحيطة بمعسكر الدفاع الجوي التي شهدت اشتباكات عنيفة حاولت الميليشيات فيها السيطرة على مواقع عسكرية، لكنها منيت بهزيمة كبيرة كلفتها عشرات القتلى والمصابين.

من جهة أخرى، اعترضت دفاعات التحالف العربي، صاروخاً باليستياً أطلقته الميليشيات من معسكر أبو موسى الأشعري جنوب الحديدة باتجاه مدينة المخا.

ووصلت عشرات الجثث من عناصر ميليشيات الحوثي وصالح إلى المستشفى الجمهوري في مدينة حجة، قادمة من جبهتي حرض وميدي، أمس، بحسب ما أفاد المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة التابع للجيش اليمني.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.