فاطمة المتوكل
الى ” الأخ” عبد الملك الحوثي…

بعد السلام وجب العتاب الحار …
سمعنا اليوم تهديدك الذي وجهته للقوه العظمى على وجه الأرض” امريكا ” بانك ستدكها دكا اذا تطاولت على ارضنا …
عيبٌ عليك فعل ذلك …
فلم تعد طاقتنا تتحمل حربا صغيره اضافيه فكيف بامريكا وجيشها …

فنحن خائفون عليك! نعم عليك بالطبع …
فمنذ بداية العدوان زادت ارقام تضحيات شبابك من دوننا…
زادت نسبة الارامل واليتامى منكم من دوننا…
زادت مسؤولياتك واهتمامك بالنازحين من دوننا…
حتى الاقتصاد بحصارهم اهلكنا وخسرنا معاشاتنا …
وانتم قدّم فقيركم قبل غنيكم دعما من دوننا ، لكن بالفعل اين المرتبات ؟! لا تطالبني بالدعمٰ فلن نؤمن لك حتى نرى الله جهره؟!!

ياهذا اما اكتفينا؟!
ايه اصمت واخضع واقبل الذل فنحن لا نقبل الرجال في عشائرنا ولا نقبل العزة في مناهجنا …
لم نجد كراماتنا الا تحت نعالهم ولم نجد رجولتنا الا بايدي اؤلئك المجندات الامريكيات في سجن ابو غريب وغيره! فاي عزة انت فيها ياهذا!!!

اسكت وارضخ وابقى مكتوما،فنحن لاطاقة لنا اليوم بامريكا وجنودها فاذهب انت وربك فقاتلا إن هاهنا قاعدون !

من مواطن مثقف ذليل الى سيد الكهف العزيز…!!!؟

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.