حققت قوات الشرعية اليمنية، أمس، انتصارات جديدة في محافظة تعز بتحرير خمسة مواقع جديدة جنوب المحافظة، كما صدت هجمات للميليشيات على جبهات أخرى في محيط المدينة. وتقع المواقع المحررة على الحدود الإدارية بين محافظتي تعز ولحج في منطقة كرش. وشارك طيران التحالف والإسناد المدفعي للجيش الوطني في المعارك التي انتقلت شمالاً قرب منطقة الشريجة جنوب تعز، وقتل فيها عشرة متمردين. وفتحت المقاومة معركة في منطقة الرزينة وسط انهيار في صفوف الميليشيات. وأحبطت المقاومة هجمات للتمرد في محيط مدينة تعز، كما قامت بتأمين الطريق الرابط بين عدن وتعز، وشرق العاصمة صنعاء، تركزت المعارك في منطقة سروة على الحدود بين صنعاء ومأرب، وتدخل طيران التحالف أيضاً في نهم والحديدة، حيث تم قصف مواقع وتعزيزات عسكرية. وتمكنت القوات السعودية من إحباط محاولة تسلل العشرات من الحوثيين للشريط الحدودي بمحاذاة جازان، حيث تم القضاء عليه، إلى جانب تدمير إحدى راجمات الصواريخ داخل الأراضي اليمنية. سياسياً، وجه الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي الحكومة بإدارة الوضع العام بالمحافظات المحررة، والنزول التام للميدان لرعاية مصالح واحتياجات المواطن المتعلقة بالمعيشة والاستقرار الأمني، وتفعيل الخدمات والبنى التحتية بصورة عامة، بالتعاون والتكامل مع السلطات المحلية في مختلف المحافظات. كما ندد وزير الخارجية اليمني، عبدالملك المخلافي، بالدور الإيراني السلبي في بلاده، مؤكداً أن إيران ما برحت تتدخل في الشؤون الداخلية لليمن، وأن عليها أن تكف عن مثل هذه التدخلات السافرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.