تفاصيل مثيرة عن الخلية المسؤولة عن الاغتيالات والتفجيرات التي تشهدها عدن

اشتدت وتيرة الإعمال الإرهابية خلال الأيام الماضية  في العاصمة عدن بمختلف أشكالها  من الاغتيالات والتفجيرات  التي تستهدف رجال المقاومة والأمن وأئمة المساجد

ووفقا للمعلومات التي حصلت عليها صحيفة “الأمناء” فقد كشف فريق التحقيق  والتحري الذي  تم تشكيله مؤخر من كفاءات متخصصة في مجال التحقيق والتحري من عناصر المقاومة  الجنوبية وامن عدن والحزام الأمني بالعاصمة عدن عن سبب هذا التطورات  الخطيرة وهو تسلل خلايا تتبع لمليشيات الحوثي وقوات المخلوع علي  عبد الله صالح وبعض عناصر الاستخبارات التابعة لحزب الله  إلى عدن بتسهيل من جهات نافذة .

حيث  كشف فريق التحقيق عن ارتباط حوادث الاغتيال وزعزعة الأمن ناتج عن الضربة الموجعة التي تلقتها مليشيات الحوثي وصالح  بعملية إلقاء القبض على زعيمة تحمل كميات كبيرة من الاسلحة والذخائر وهي في طريقها إلى مليشيات الحوثي  وصالح موضحا أن ارتباط العمليات الأخيرة اتضح عقب إلقاء القبض على احد العناصر التي اغتالت الشيخ عبدالرحمن الزهري  إمام  وخطيب مسجد الرحمن  في مديرية المنصورة أثناء عودته إلى منزله بالمنصورة بعد صلاة الفجر والذي كان له دور كبير في الدفاع عن عدن أبان الحرب ضد مليشيات الحوثي وصالح

وقد أفاد احد الشهود ممن حضر خطبة  الجمعة التي القاءها الشيخ قبل مقتله أن الشيخ عبدالرجمن الزهري تحدث في خطبة الجمعة  الماضية عن الأحداث الأخيرة بعدن

كما كشفت أيضا التحقيقات مع  المتهم الرئيسي باغتيال الشيخ عبدالرجمن الزهريالمدعو(م.ع.س) الذي ألقت قوات الحزام الأمني القبض عليه عن تلقيه أموال  مقابل  تنفيذ المهمة  بتكليف  من  شخص يدعى ابوصالح  وهو المكلف بالإشراف على تنفيذ الاغتيالات والتفجيرات لزعزعة  الأمن بالعاصمة عدن  حسب ما كشفته التحقيقات

كما تحدث  عن ابوصالح انه في الاجتماع الأخير بينهما حضر إلينا برفقة شخص  وأكد انه لن يصيبنا أي ضرر وانه هو صاحب القرار .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.