ألغام الغدر تفتك بعناصر الحوثي

تسبب انفجار لغم زرعته عناصر التمرد الحوثي وفلول المخلوع علي عبدالله صالح، في مصرع 7 من زملائهم أول من أمس، في مديرية مكيراس بمحافظة البيضاء.
وقال المركز الإعلامي للمقاومة، إن عناصر التمرد التي زرعت اللغم في وقت سابق لم تترك خرائط تفصيلية بأماكن زراعة الألغام قبل انسحابها واستبدالها بعناصر جديدة، وإن العناصر التي تم استقدامها خلال الفترة الماضية لم تكن تعلم شيئا عن وجود الألغام وأماكن زراعتها، لذلك انفجر فيها اللغم عقب زراعته.

 

وأضاف المركز في بيان أن آلاف الألغام التي ما زالت مزروعة في المحافظة، ستظل تمثل تهديدا للعناصر الجديدة التي تم استقدامها أخيرا، وأن هناك احتمالات بتزايد انفجار الألغام في عناصر التمرد خلال الفترة المقبلة.
وتابع المركز قائلا “الانفجار وقع في منطقة “كريش آل مرزوق” التي تشهد اشتباكات متواصلة بين مسلحي الجماعة المتحالفين مع القوات الموالية للرئيس السابق من جهة، والجيش الوطني والمقاومة من جهة أخرى، وانفجر اللغم الذي زرعه الانقلابيون على حافة الطريق الذي يمر بقرى الشهور وآل عاطف.
إلى ذلك، أكدت مصادر محلية أن المقاومة الشعبية اليمنية صدت محاولة لميليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، للتسلل إلى مواقع المقاومة في مديرية الزاهر بمحافظة البيضاء. وأفادت المصادر بأن محاولة التسلل كانت باتجاه الجبال المحيطة بمواقع المقاومة في الغول والمسياب وكساد بمديرية الزاهر.
في الوقت نفسه، اندلعت مواجهات بالأسلحة الثقيلة بين المقاومة وبين ميليشيا الحوثي وقوات صالح في عدة مواقع، بعد قصف مكثف للحوثيين على مناطق الأجردي وسوداء غراب في مديرية الزاهر أيضا.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.